شباب في مهبّ الريح

 

 

بقلم الكاتبة سمية أبو بكر

 

شبابنا في ظلّ ظروف صعبة ترخي بظلالها على الوطن، في ظلّ حروب منها أهليه وأخرى خارجية في أجنده تموّل من الخارج من أجل إضعاف البنية الاجتماعية السياسية والاقتصادية…وخصوصاً الشباب لانّهم مستقبل الوطن .

وهذا ما أوصل البلاد إلى ما نحن عليه من ترهل ودمار وإستعمار فكري قبل أن يكون على الارض… تدميرالوطن ليس بالسلاح فقط …المؤلم أنّهم يريدون تدمير عقول الشباب بالمخدرات لاذهاب العقل.

وطن بدون أبناءه وعقلهم المستنير المتفتح المتبصر… وطن ميت لا حياة فيه  …رسالتنا الى الشباب أن يعوا ما يدور حولهم من مؤامرات للسيطره على خيرات بلادنا .

لنضع ايدينا مع بعض وإن إختلفت الافكار… من أجل الوطن ننسى خلافاتنا ومعتقداتنا ومذاهبنا لتذهب السكره وتاتي الفكره .نجتمع وتتوحد كلمتنا من أجل أن يكون لنا وطن أرضه خصبه نفترش ارضه وتحمينا سماءه .يكفي خسارة…لا أحد يخسر الا الوطن والاهل … كونوا أنتم الاهل الذي نعتمد عليهم الوطن بحاجه لنا جميعاً .

 

 

 

Be Sociable, Share!
أكتب تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Facebook IconYouTube IconTwitter IconFollow us on Instagram