خاص – أدهم النابلسي وصورعشق مختلفة في شدّني غمرني” و”منّي مشتقلك” وعبر موقعنا: شرف لي أن يذكر الملحن زياد بطرس إسمي

 

بــيــروت – ريـــم شــاهــيــن

“شدّني إغمرني”  هذا ما قالته له حين لمحته للمرة الأولى فعشقها ولكن قصة الحب لم تكتمل حين دخلت الخيانة بينهما وإعتذارها لم يكن  مقبولاً فأجابها “منّي مشتقلك”…هذه صورة مصغّرة عن الأغنتين الذي صوّرهما النجم الأردني أدهم النابلسي أمس في الفندق الأثري “الجبيلي” في عروس المصايف عاليه تحت إدارة المخرج بهاء خداج.

أدهم النابلسي صوت عميق مرهف وساحر، وعند سماعه ينقلك بأغانيه إلى صور عشق مختلفة تمتزج  بأحاسيس تجعل العينين بحر من الدموع حزناً أو فرحاً.

وفي حديث خاص لموقعنا قال النابلسي أنّ شرف له أن يذكر إسمه الملحن زياد بطرس كأحد النجوم الشباب الذي يحبّ التعامل معهم، لأنّه يحبّ أعماله ويحترم شخصه. كما أعرب عن سعادته الكبيرة لذكر بطرس اسمه وشكره جزيلاً على الثقة التي منحه إيّاها.

 

النجم الأردني أشار إلى أنّ ألبومه الجديد قيد التحضير وبأنّه لم يسأل حتّى عن قصة الفيديو كليب لانّه يثق بالمخرج بهاء خداج.وقال أنّه “مشتاق” مبتسماً وليس “منّي مشتقلك”، مضيفاً أنّه لا يستطيع أن يغني أغنية لا يشعر بها، فما من أحد لم يعش ظروف أيّ أغنية من أغانيها، أو سيعيشها. كلمات عاشق الكلمة الشاعر علي المولى مستوحاة من تجارب قد يعيشها أيّ شخص، إلّا أنّ رومنسية النجم أدهم النابلسي وإحساسه المرهف في نقل الإحساس إلى الجمهور ترفع لها القبعة.

“منّي مشتقلك” تتجلّى بإبداع ثلاثي من كلمات المولى و ألحان المميز رامي الشافعي وتوزيع عمر صباغ بينما أغنية “شدني غمرني” جعلت من الشافعي شاعراً وملحناً وأشرف على توزيعها عمر صباغ.

ولم يحسم النابلسي في حديثه أمر دخوله مجال التمثيل، لكن يبقى الأمر بعيداً في المستقبل القريب، متمنياً أن تنال الأغنيتين  اللتين ستصدران في الوقت نفسه إعجاب الجمهور.

Be Sociable, Share!
أكتب تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Facebook IconYouTube IconTwitter IconFollow us on Instagram