لمحة عامة عن مؤتمر “الاعلام ناشر الحضارات وهمزة وصل للحوار” للوكالة الوطنية للإعلام

إفتتحت  الإثنين الوكالة الوطنية للإعلام مؤتمر “الإعلام ناشر الحضارات وهمزة وصل للحوار” في فندق هيلتون حبتور غراند- سن الفيل برعاية وزير الإعلام ملحم رياشي ، بحضور  المطران بولس مطر ممثلاً البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، وزير الدولة لشؤون المرأة جان اوغاسبيان، وسفراء وعدد من ممثلي وزارات الإعلام العربية وشخصيات سياسية ودينية واعلامية.

وألقت مديرة الوكالة لور سليمان صعب كلمة، فنوهت بما يقوم به الرياشي من عمل دؤوب لبث روح الحوار والتواصل، وتحويل وزارتنا من وزارة للإعلام، الى وزارة حوار وتواصل”. أضافت “إن الحوار، لا يقتصر على الحوار السياسي والاعلامي فقط، بل يشمل كل القطاعات بما فيها الدين والاقتصاد ومواجهة الارهاب.

ثم تحدث، الرياشي، فقال: “أستفيد من هذا المؤتمر لأعلن أمامكم مرة جديدة نهاية عهد وبداية عهد جديد، نهاية عهد الاعلام التقليدي الذي ولى زمنه، وبداية عهد الحوار والتواصل للسنتين2020 و2030 وما بعدهما”. أضاف: “نؤكد مرة جديدة أهمية الحوار والتواصل في مجتمعنا. تابع: “الحوار والتواصل هو النهضة الجديدة في وزارة الإعلام، لتعود بيروت منصة وقاعدة لهذا الحوار، حوار بين أي طرف مختلف مع الآخر، حوار اليمنيين مع بعضهم البعض ربما، فليكن في بيروت، وحوار السوريين مع بعضهم البعض، وربما في المستقبل، حوار السعوديين والإيرانيين، فليكن في بيروت أيضاً، وحوار بين الأرثوذكس والكاثوليك لتوحيد عيد الفصح. لماذا جنيف وآستانا وقازاقستان؟ انها بيروت عاصمة العرب، فلتعد لما كانت عليه بواسطة وزارة الحوار والتواصل التي ستمتلك قريباً بعد إعداد القوانين البنية التحتية الكبيرة واللوجستية والمؤهلة لاستقبال اي حوار محلي او عربي او عالمي”.

وبعد الافتتاح انطلقت جلسات المؤتمر الأربعة تلاها حفل عشاء  نظمته “الوكالة الوطنية للاعلام” في صالة السفراء في كازينو لبنان، تكريما للمشاركين في مؤتمر “الإعلام ناشر الحضارات وهمزة وصل للحوار”، حضره رئيس أساقفة بيروت للموارنة المطران بولس مطر ممثلا البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، وزيرا الإعلام ملحم الرياشي والشؤون الإجتماعية بيار بو عاصي، ميرا ضاهر ممثلة وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، المدير العام لوزارة المهجرين أحمد محمود ممثلا وزير المهجرين طلال ارسلان، الوكيل المساعد للاعلام الخارجي في وزارة الاعلام الكويتية فيصل المتلقم ممثلا وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ووزير الاعلام الكويتي الشيخ محمد العبد الله المبارك الصباح، سفراء عرب واجانب، النائبان غسان مخيبر وهادي حبيش، العميد الركن مارون مهنا ممثلا قائد الجيش العماد جوزف عون، نقيب الصحافة عوني الكعكي، رئيس هيئة التفتيش المركزي جورج عطية، العميد نبيل حنون ممثلا المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم، العقيد جوزف مسلم ممثلا المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء عماد عثمان، المدير العام لوزارة العدل ميسم نويري، مدير عام تلفزيون لبنان طلال المقدسي، رئيس اتحاد وكالات الانباء العربية الامين العام فريد ايار، مديرة “الوكالة الوطنية للاعلام” لور سليمان صعب، مدير مكتب الاعلام في رئاسة الجمهورية رفيق شلالا، مدراء وكالات انباء: البحرين، سلطنة عمان، الشرق الاوسط المصرية، القطرية، البانيا، بلغاريا، روسيا، السودان، كوبا، تونس، الجزائر، انسا الايطالية، وفا الفلسطينية، يونهاب الكورية، الاناضول التركية، رئيس تحرير جريدة “الشرق” خليل الخوري، رئيس تحرير جريدة اللواء صلاح سلام، قائد منطقة جبل لبنان العميد الركن جورج يوسف، عميد السلك القنصلي جوزف حبيس، رئيس تجمع سيدات ورجال الاعمال اللبنانيين في العالم فؤاد زمكحل وحشد من الشخصيات السياسية والامنية والاعلامية والاجتماعية والعاملون في “الوكالة الوطنية للاعلام”.

بدأ الحفل بالنشيد الوطني، بعدها القت الزميلتان مي نهرا ولينا يونس كلمتين باللغتين العربية والانكليزية مرحبتين بضيوف المؤتمر الاجانب والعرب.

ثم قدم الوزير الرياشي وسليمان دروع “الوكالة الوطنية للاعلام”، الى رعاة الحفل وهم: الوكيل المساعد للاعلام الخارجي في وزارة الاعلام الكويتية فيصل المتلقم، رئيسة الجامعة الأميركية للعلوم والتكنولوجيا (AUST) هيام صقر، المدير العام لكازينو لبنان حميد كريدي، نقيب أصحاب شركات التاكسي صاحب شركة charly taxi شارل بو حرب.

بعدها القت سليمان كلمة شكرت فيها الوزير الرياشي على دعمه الدائم. ثم قدمت له باسم الوكالة درعا تكريمية عبارة عن مجسم للأرزة اللبنانية المذهبة.

بدوره، حيا الوزير الرياشي “الوكالة الوطنية للاعلام” والعاملين فيها على “جهودهم في الحقل الاعلامي وصدقيتهم”، وقال: “أنتهز الفرصة لمعايدة مديرة الوكالة مباشرة لمناسبة عيد الأم كما أعايد أمهات الوكالة وأمهات لبنان عموما”.

و قد إختتمت جلسات المؤتمر نهار الثلاثاء بجلسة تناولت “أهمية الاعلام في تعزيز التواصل الاقتصادي” أدارتها الاعلامية رنا الحاج وتحدث فيها كل من: رئيس تجمع رجال وسيدات الأعمال اللبنانيين في العالم فؤاد زمكحل، الصحافي الاقتصادي والأستاذ الجامعي ميشال مرقص، رئيسة تحرير “أراب ايكونوميك نيوز” فيوليت بلعة.

و كانت مديرة الوكالة الوطنية للإعلام  لور سليمان صعب قد أكدت أن توصيات المؤتمر لن تصدر في الختام بل بعد بضعة أيام من إختتام أعمال المؤتمر ، وذلك بعد دراسة كل الملاحظات التي أدلى بها المشاركين في جلسات المؤتمر الذي إمتدّ على مدى يومين .

Be Sociable, Share!
أكتب تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Facebook IconYouTube IconTwitter IconFollow us on Instagram