يوسف الخال تفوّق على نفسه في الابداع وهشام محاور إستثنائي في أولى حلقات لهون وبس للعام ٢٠١٨

 

 

 

بــيــروت – ريـــم شــاهــيــن

 

يوسف الخال فخامة الاسم تكفي، هو ليس بممثل عاديّ بل مواهبه فاقت كلّ التوقعات، يوسف الشاعر والرسام والمغني والعازف واللبناني بإمتياز …ممثل عرف بوطنيته وآرائه السياسية وتغريداته البنّاءة.

مع أولى حلقات “لهون وبس” وكماجرت العادة استضاف افضل مقدم برامج للعام 2017 على مسرح “لهون وبس”  الممثل يوسف الخال الذي إجتاح المسرح بشخصية روكز روكز بخفة ظل متناهية وعفوية أبهرت الجمهور في اولى حلقات العام ٢٠١٨ من البرنامج .

بين بالونات الهيليوم و تغيير صوت الخال وصوت هشام وردات “هني منن” التي تحمل رسائل مبطنة تحدث عن  يوسف الخال عن مسرحية حركة ٦ ايار والاسقاطات السياسية التي تحملها.

 

 

وقال ان الاعلامية بولا يعقوبيان من افضل الاعلاميات على الصعيد السياسي، وأن هشام أفضل الصحافيات على الساحة الفنية، كما بدا صوته بالهيليوم حاولاً عدم الإجابة على السؤال.

وأضاف أنّه تتلمذ على يد الممثل القدير بول سليمان وتعلّم منه تفادي الاخطاء التقنية.

وقال أن المشي  من العريضة الى الناقورة كان صعباً ولكنّه مستعد أن يفعل أيّ شيء من أجل الصليب الاحمر.

وكعادته يوسف الخال السّباق في القيام بالمبدارات، أعرب عن رغبة لديه بتقديم ما يقارب ثلاثة عشرة حلقة مجاناً لتلفزيون لبنان، داعياً جميع الفنانين التضامن معه من أجل تعزيز دور التلفزيون الرسمي.

وعن أغنية شقيقته ورد، إعتبرها مبادرة جميلة في العيد، نافياً أيّ نية لديه بالغناء خارج خشبة المسرح. وقد أنهى يوسف تصوير “هوا أصفر” الذي سيلعب خلاله شخصية شرير أمام الجميلة سلاف فواخرجي ونخبة من الممثلين.

 

والعين لا تحجب النظر، فإعترض الخال عى الحكم على أدواره إنطلاقاً من مبدأ وسامته كرجل، إذ بات الأمر يزعجه، وطبعاً يواصل الجمهور التفاعل مع مقابلة نجم يحسب لحضوره ألف حساب وببن متابعين الخال وحداد تعتبلر هذه الحلقة من أكثر المواضيع تداوالاً عبر مواقغ التواصل.

أولى حلقات ” لهون وبس” تخللت نهفات خاصة بحفلات راس السنة وانتقادات لبعض التوقعات على طريقة هشام الاستثنائية وقلّة من سلموا من تعليقات هشام التي لها تأثير كبير على الجمهور.

 

 

Be Sociable, Share!
أكتب تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Facebook IconYouTube IconTwitter IconFollow us on Instagram