مهمة تحضير مأدبة عشاء متنوعة الأطباق تشعل المنافسة بين المشتركين في الحلقة السابعة من الموسم الثاني من “Top Chef”  

عــن الـمـكـتــب الإعــلامــي

 

حلقة بعد أخرى، تحتدم المنافسة بين المشتركين مع اقتراب الوصول إلى الحلقات النهائية وتتويج الفائز بالموسم الثاني من البرنامج العالمي “Top Chef- مش أي شيف” بصيغته العربية على MBC1. وقد فاز أسيل شريف من فلسطين في التحديين الأول والثاني، فحصل على حصانة تحميه من الاستبعاد في نهاية الحلقة، وكذلك على امتياز يخوله الاختيار في أي فريق مؤلف من ثلاث مشتركين يرغب في المشاركة، في وقت انتهى فيه مشوار مهدي شطاح من الجزائر.

بدأت الحلقة من مكان إقامة المشتركين، وانتقلوا إلى مطبخ البرنامج حيث كانت الشيف منى موصلي في انتظارهم ومعها الشيف شارل عازار الاستشاري اللبناني الحاصل على جوائز عالمية عدة في مجال الحلويات، قبل الاستعداد للاختبار الأول، حيث طلبت إليهم ابتكار نكهات بوظة بأسلوب جديد خلال ساعة ونصف من الوقت. وعند انتهاء وقت الاختبار وإنجاز المشتركين للأطباق، بدأت عملية التقييم والتذوق، من قبل كل من الشيف شارل والشيف منى، اللذين اعتبرا أن أضعف ثلاثة أطباق هي لكل من مهدي شطّاح، سلمى صالح، وشهرزاد بن عمارة. أما أفضل ثلاثة أطباق فأصحابها هم أسيل شريف، عمار البركاتي، وجورج شرتوني، فيما فاز أسيل شريف بنتيجة الاختبار، ما أعطاه حصانة عدم الاستبعاد من الحلقة.

بعد ذلك، دعي المشتركون إلى تحضير مأدبة عشاء مفاجئ، في منزل الإعلامية لجين عمران.  انقسم المشتركون إلى ثلاث مجموعات، تتألف كل منها من 3 عناصر، لتحضير المقبلات والطبق الرئيسي والحلوى. قصد المشتركون السوبر ماركت للتبضع لمدة 30 دقيقة، وتوزيع المهام بين المشتركين، ثم عادوا إلى المطبخ لتحضير الأطباق خلال ساعتين ونصف، زارهم خلالها الشيف مارون شديد لتوجيههم وإعطائهم النصح، قبل أن ينهوا مهماتهم ويعودوا لوضع اللمسات الأخيرة على أطباقهم في انتظار الضيوف ولجنة الحكام.

تألف الثلاثي الأول المكلف بتحضير المقبلات من سلمى صالح ومحمود إفرنجية ومهدي شطّاح، أما الثلاثي الذي طلب منه تحضير الأطباق الرئيسية، فتألف من مصطفى سيف وجورج شرتوني وشهرزاد بن عمارة، فيما تألف الثلاثي الذي أوكلت إليه مهمة تحضير الحلويات من عمار البركاتي، وأسيل شريف وسيرج غازاريان.

 

 

والى جانب لجنة التحكيم، كان حكام الشرف هم الشيف المصري طارق ابراهيم، وهو أول شيف عربي حاصل على لقب ماستر شيف من الرابطة العالمية لجمعية الطهاة واكس، الشيف اللبناني شارل عازار، والشيف الألماني غابريل ايكورتش، الرائدة في مجال المأكولات الصحية وصاحبة كتب طهي حصدت جوائز عالمية، فضلاً عن الشيف التشيكي توماس ريجز.

بعد تذوق المدعوين إلى مأدبة العشاء للأطباق، باشروا عملية التقييم مع حكام الشرف، قبل أن تنتقل اللجنة الثلاثية المؤلفة من الشيف مارون شديد، والشيف بوبي شين، والشيف منى موصلي، يرافقهم الشيف المصري طارق ابراهيم إلى طاولة القرار. فاعتبر الحكام أن الأطباق الثلاثة الأضعف هي لكل من مهدي شطاح، وسلمى صالح، ومحمود إفرنجية. وعلق الحكام أن الأطباق الباقية هي الأكثر تجانساً، فيما اعتبرت أفضل ثلاثة أطباق لكل من أسيل شريف وعمار البركاتي وسيرج غازاريان. وفيما فاز أسيل شريف بالتحدي الثاني بعد فوزه في التحدي الأول، خرج مهدي شطاح خاسراً، وانتهى مشواره في الحلقات، وطلبت منه الشيف منى تسليم سكاكينه ومغادرة البرنامج.

يعرض برنامج “Top Chef” في موسمه الثاني على MBC1، كل أربعاء في تمام الساعة 06:30 مساءً بتوقيت غرينتش، 09:30 مساءً بتوقيت السعودية.

 

Be Sociable, Share!
أكتب تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Facebook IconYouTube IconTwitter IconFollow us on Instagram