خاص – إنطلاقة قوية لعمل “المكتب التاني” وسيمون أسمر يصف نجوى كرم بالأصيلة ويعتب على نوال الزغبي وراغب علامة وماذا عن فيروز ووائل كفوري؟

 

بــيــروت – ريـــم شــاهــيــن

 

 

إنطلاقة قوية لبرنامج “المكتب التاني” الذي عرضت الحلقة الأولى منه أمس على شاشة الmtv، لتنطلق التحقيقات ويبدأ كلّ من المحققين رجا نصر الدين ورودولف هلال، بإستجواب عملاق في عالم الإخراج التلفزيوني وصانع النجوم سيمون أسمر، في جلسة مفتوحة شاهدها الجمهور في أنحاء العالم كافة بعدسة المخرج كميل طانيوس.

البداية كانت مع تقرير أشرف فريق الإعداد الذي يرأسه الإعلامي علاء مرعب على تحضيره، وتضمن التقرير لقطات وعبارات لخصت مسيرة كاملة لمخرج مبدع.

التقرير الذي جاء على لسان الأسمر كان يحتاج لتوقيع منه، قبل الإنطلاق بحلقة مثيرة للجدل وغنية بالتصريحات الرنّانة التي ستتداولها وسائل الإعلام كافة، فصانع النجوم سيمون الأسمر صراحته كانت حاسمة ولربما أحرجت بعض نجوم الصف الأوّل وأنصفت بعضهم الآخر. وقد إستخدم الأسمر وسائل المساعدة كافة “التمديد” ليستفيض بإجابته و”الإنقلاب” ليجبر مقدمي البرنامج بالإجابة على السؤال المطروح، و”الحصانة” ليتهرب من الإجابة.

الأٍسمر وصف رجا بمحامي الشيطان لأنّه كان يستفزه للإجابة على الأسئلة محاولاً أن لا يسمح للأسمر الهروب من الإجابة، بينما لاحظنا أنّ رودولف إعتمد طريقة التكرار أو ما يسمّى “matraquage” علّه بذلك يحصل على الإجابات أو يربك الأسمر ويجبره على الإشارة إلى الفنانين بأسمائهم.

وفي فقرات البرنامج الثلاث، إستطاع رجا ورودولف أن يكشفوا مكنونات المخرج المبدع، الذي قال أنّ الفنانين معظمهم بلا وفاء وناكري للجميل.

الأسمر أكّد أنّه لم يكن يدكتاتوراً بل كان محقاً وكان يريد أن يظهر الفنانين بأجمل صورة، وبالرغم من نصحه لهم، إلا أنّ بعضهم لم يستفيد وتمسّك برأيه، كالفنان نقولا الأسطا الذي لفت الأسمر أنّه لو سمع منه وغنّى آنذاك أغاني تناسبه ولم يتمسك بغناء الطرب لكان حصد نجومية كبيرة.وعن سمراء البادية، أفاد أنّها كانت تأخذ برأيه حين كان يطلب منها إرتداء ما يناسب الديكور وإطلالتها في البرنامج الهدف، وأنّها كانت تستجيب لرأيه.

 

 

وإعتبر أنّ الفنانة التي تمكنت من تحقيق نجاحاً لافتاً وليست بخريجة استديو الفن كانت نجوى كرم، وأنّها لا زالت تحصد النجاح لأنّها تواصل الإجتهاد، وأنّ بريقها لمع بعد إطلالتها في برنامج “ليلة حظ”.

وعن علاقته بالأخوين عاصي ومنصور الرحباني، قال أنّه كان يطلب منهما في كل دورة الإنضمام للجنة وكانا يرفضان إلى أن إنضم من الرحابنة الفنان الياس الرحباني إلى اللجنة.

وأضاف أنّه رشّح لهما كلّ من غسان صليبا ورجا بدر وبعدها زار منصور للإطمئنان عليه، ليقول له الأخير أريدك أن تسمع صوتين مميزين، فضحك وقال له ” يا منصور أنا بعتلك ياهن”

ورداً على سؤال، أكد أنّه إنطلق في السبعينات كمخرج، ليصبح أهم مخرج في برامج المنوعات في العالم العربي، مشيراً إلى أنّ بعض المخرجين اليوم يشوّهون الصورة. ورأى أنّ كلّ من المخرجين باسم كريستو وكميل طانيوس يعتبران من المخريجين الجيدين نوعاً ما، وإبن أخته المخرج عماد عبود له أسلوبه أيضاً.

وعن الفنانين الذين يشتركون في تقييم المواهب في برامج الهواة، قال أنّ معظمهم لديهم ” نواقص” وليسوا مؤهلين للحكم على الصوت قد يقييمون الحضور، مستثنياً القيصركاظم الساهر وأمير الطرب العربي صابر الرباعي و شمس الأغنية اللبنانية نجوى كرم .

وكشف أنّ كلّ من الوزير السابق ميشال إده ورجل الأعمال إبراهيم قليلات تمنوا عليه الإستماع لمشتركين ولكن الإثنين لم يستحقا أي فرصة ولم يحصل الأمر.وعن علاقته مع المؤسسة اللبنانية للإرسال، قال أنّ ال LBC لم تغدر به وأنّه بعد تقاعده أخرج “هزي يا نواعم ” و”ميشن فاشين ” ولم يعد هناك ما أقدمه بكلّ محبة غادرت

وشدّد أنّ المخرج طوني قهوجي لم يحلّ مكانه،فهو كان معداَ ومخرجاً، بينما الأخير يعمل فقط كمخرج، وأنّ رولا سعد أساءت التصرف حين اقترب أحد الأشخاص العرب من الجمهور ليسلّم على الفنانة أصالة التي كانت تجلس بجواري في برنامج ستار أكاديمي، فتعاملت معه بأسلوب غير لائق وواصلت التصوير وتجاهلتها.

وقبل الإنتقال إلى فقرة جديدة جرى عرض رسالة مصورة من شمس الأغنية اللبنانية، شهدت فيها على إبداع العملاق سيمون أسمر، وإعتبرت أنّه على الفنانين أن يتكاتفوا لأنّ غياب الأسمر عن الساحة الفنية خسارة لكلّ فنان.

وعن أسماء الأشخاص الذي يعتبرهم الأسمر أوفياء ذكر إسم الفنانة نجوى كرم والإعلامي زياد نجيم والإعلامية بولا يعقوبيانة والإعلامية هيام حجيلي والفنانة مايا دياب و ملكة جمال لبنان السابقة نورما نعوم  والإعلامي نيشان.

 

 

وفيما يتعلق بخلافه مع الفنانة باسمة قال أنّه كان يرى أنّها مشروع نجمة لكنها كانت “متفلسفة” ولم تستفيد من النصيحة، مضيفاً أنّه لو كانت الفنانة الراحلة سوزان تميم لا تزال على قيد الحياة، لكانت إحتلّت الساحة الفنية.

أما عن البوب ستار رامي عياش فقال أنّه بكى كثيراً حين كنت أريده أن يغني ” بغنيلا وبدقلها” لأنّه لم يكن يريد ولكنّه غنّى الأغنية ونالت نجاحاً لافتاً، ووصف البوب ستار بالمثابر، الذي إجتهد كثيراً ليصل إلى ما هو عليه”

وعن الشرخ بينه وبين الملحن سمير صفير، قال أنّ الأخير هو من إختلف معه، وقال أنّه ليس بأفضل الملحنين في العالم العربي بل هو جيد فحسب.

ورداً على سؤال، قال أنّه رفض نانسي لأنّها كانت صغيرة وعمرها يقلّ عن 17 سنة، ولم يكن يريد أن يتعامل مع من هم دون السن خصوصاً الفتيات، وأنّ لا خلاف معها إذ غنت طرب في نهر الفنون في تلك الفترة.

ووصف الأسمر علاقته بالفنان فارس كرم بالعادية وشبّهه بالإبن الضال، وقال أنّه يفرح لنجاح الجميع فهم أبنائه، وأنّ فارس قد بكى كثيراً كرامي عندما أراده أن يغني “بقعد من دون شمس ومي” الأغنية الذي لا يزال يرددها الناس حتى اليوم.

وإستخدم الحصانة في أوّل سؤال طرح عن ملك الرومنسية وائل كفوري، وقال أنّه لم يقف بوجه معين شريف، وأنّ أي شخص كان يطلب منه توقيع عقد للظهور على شاشة المؤسسة اللبنانية للإرسال .

وأجاب صانع النجوم بإبتسامة ساخرة وبلا مبالاة على سؤال تسريب صورته في السجن ، كاشفاً أنّ أحد رجال الأعمال الذي لا علاقة له بالفن دفع عنه الشيكات وأنّ توقيفه مرهون ببيع منزله الذي يبلغ سعره ما يقارب السبعة مليون دولار. وأشار إلى أنّ الشيخ بيار ضاهر لم يدفع سوى بعض المساعدات.

وكشف الأسمر أنّه تعرض للنصب، وأنّ الدولة لم تنصفه ولم تكن عادلة حيث كان عليها أن تدفع المبلغ ليعود ويسدده على دفعات، فمن المعيب أن يتم سجن رجل مثله لم تغدق الحياة على الفن بمثله، مؤكداً أنّه يتمتع بالإيجابية ويعمل بجهد للخروج من هذا المأزق.

 

 

ثمّ عرض فيديو آخر كان بمثابة شهادة بمسيرة قيمة لعملاق برامج المنوعات المخرج سيمون أسمر، الذي وصف صوت اصالة بالجميل، مشيراً أنّه لم يلتق بها سوى مرتين.

أما عن سفيرة لبنان إلى النجوم السيدة فيروز، فقال الأسمر أنّ فيروز لا يذكرها أحد سوى “بالمنيح” ، مشيراً إلى أنّها أتعبته و أتعبت كل من الفنان روميو لحود والراحل د.وليد غلمية في إقناعها والتحضير لمهرجانات الأرز، ولكنها إعتذرت في اللحظة الأخيرة. وصرّح بأنّه لم يسمع الألبوم الأخير لفيروز وقالوا له أنّه “سيء”.

وعن شحرورة الوادي، أكّد أنّ كلّ ما يقال قليل على الأسطورة صباح ، التي كانت تزين بإطلالتها الجميلة  إفتتاحية برامجه. وبالعودة للحديث عن النجم وائل كفوري، قال أنّ ألبومه الأخير مليء بالنحيب ولم يعجبه، وأنّ علاقته به عادية وأنّه من الفنانين “المهمين” على الساحة الفنية.

وفوجىء رجا ورودولف بعتب الأسمر على النجمة نوال الزغبي، إذ قال “أنّ من تقول أنني أبيها الروحي، لم ترفع الهاتف وتطلب رقمي أو رقم زوجتي للإطمئنان …ولو كانت بجهنم” وكشف أنّه لا يحب إليسا، وهوضد الفنانين الذين يعتمدون سياسة معينة ويعلقون على الوضع السياسي”.

وصرّح الأسمر أنّه عاتباً على السوبر ستار راغب علامة، مشيراً أنّه ليس وفياً وأنه كان يستخدم سيارته ليذهب للحفل في فاريا لأنّ سيارته غير لائقة، وأنّه هومن أرسله وأخيه إلى فرنسا ومن أمّن له  ولأخيه العمل مع كلّ الخدمات مجاناً (آكل- شارب- نايم)، ليقول في إحدى المقابلات منذ فترة بأنّ أمّه رحمها الله قد باعت قطعة أرض لأسافر إلى فرنسا.

وعن الظاهرة الفنية باسم فغالي، قال أنّ فغالي طلب منه فسخ العقد لأنّه يريد أن يعمل لوحده، مشيراً أنّه موهبة كبيرة لكنّه يحتاج لإدارة جيدة.وطلب رودولف من المخرج سيمون أسمر أن يدعم رجا في “ديو المشاهير”، لأنّه أحد المشتركين، فأجابه “لا أحب مسح الجوخ “، وأنّه سيقول لأي مشترك أنّه لو كان يغني بهدف الفن، لكان رأيه الآتي، ولكن الجميع سيشاركون لدعم الجمعيات والتسلية.

 

وفي ختام الحلقة، فاجأ رجا ورودولف المخرج المبدع بدخول الإعلامية سونيا بيروتي التي كانت أوّل من قدّمت برنامج “استديو الفن” والتي لاقت الرفض والإنتقاد قبل أن يذهل الجمهور بثقافتها وسعة إضطلاعها، ليعودوا ويثنوا على إختيار الأسمر لها.

وأكدت سونيا أنّ لطالما كان لديها ثقة كبيرة بالمخرج سيمون أسمر، وأنّ أيّ مقدمة برامج تبقى إطلالتها مرهونة بعدسة المخرج .و شدّدت على  أنّ بعد مشاركتها في استديو الفن، أصبحت ذائعة السيط ولا تستطيع أن تمشي في الشارع، بالرغم من أنّها كانت تعمل في مجال الثقافة والسياسة، لافتة أنّها تركت البرنامج حين توقّف وإندلعت الحرب.

وأخيراً إختار الأسمر الحكمة التالية “ما تزعل على ناس انت عطيتن سعر لما كانوا ببلاش”، قبل أن يقبل سونيا ويختتم أوّل محضر كشفه “لمكتب التاني” للعلن، بإنتظار محضر حلقة الخميس المقبل و الأصداء التي ستترتّب على الإجابات التي وردت في المحضر الآنف ذكره.

أسرة الموقع تهنّىء فريق عمل “المكتب التاني”، وتتمنى له التوفيق والنجاح في التحقيقات الأتية.

Be Sociable, Share!
أكتب تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Facebook IconYouTube IconTwitter IconFollow us on Instagram