نجوى كرم تصّرح من “المكتب التاني”: غياب المخرج سيمون أسمر عن الساحة الفنية خسارة لكلّ فنان والأخير يصفها بالأصيلة

 

بــيــروت – ريـــم شــاهــيــن

 

في كلّ مرة نستمع إلى حديث شمس الأغنية اللبنانية نجوى كرم، نلمس أنّها إبنة الكرم وهي بحقّ فنانة أصيلة ووفية. قمر العشاق تجاهر بالحقّ، وتصرّح بآرائها علناً، متجاهلة أيّ إنتقاد أو ردّ فعل قد يصدر من أيّ شخص تعقيباً على تصريحاتها.

وعروس زحلة التي وجهت رسالة مصورة وتحدثت فيها عن المخرج الكبير وصانع النجوم سيمون أسمر الذي حلّ ضيفاً في  الحلقة الأولى من برنامج “المكتب التاني” الذي يقدّمه الإعلاميان رجا نصر الدين ورودولف هلال.

وقبل عرض الفيديو المصوّر، كان الأسمر قد وصفها بأنّها الأنجح تقريباً على الساحة الفنية وبأنّها لم تحتاج يوماً لمساعدة من أحد، وأنّها تخرّجت من برنامج “ليالي لبنان” وليس من “إستديو الفن”، ولكن لمع نجمها ما إن أطلّت ضيفة في إحدى برامجه.

وبعد أسئلة عدة، عرض البرنامج رسالة وجهتها الوفية نجوى كرم، وعن المخرج سيمون أسمر قالت بحرقة: ” أنا لم أقف إلى جانب سيمون أسمر، سيمون أسمر هو اللي خلى كل هالعالم تغني، وكل بلد لما يفوت عليه فنان يكون من نبع اسمه سيمون أسمر، من هالعين المذوقة يللي بتشوف على الكاميرا، من هالدينة يللي بتعرف تسمع، من هالرؤية اللي عندو لدرجة إنو بيعرف الشي قبل ما يصير مع الفنان، فيقول هذا مشروع فنان وذلك لو صوتو حلو هالقد حجمه. إستاذ سيمون أسمر بالرغم من أنني لم أتخرج من استديو الفن ولكنني ظهرت في إحدى برامجه، ومنذ اليوم الثاني  على إطلالتي أعلنت vedette  يعني صرت أعمل حفلات لوحدي وينزل اسمي لغني وحدي. سيمون أسمر لا يتكرر وأكبر غلطة من الفنانين أن لا نكون كلنا سوا عم نتكاتف لنقول له نحن نحتاج لعينك ولدينتك لنعرف نختار غنية ولما صاروا يعرفوا يلبسوا لأن هو كان يلبسهن، إستاذ سيمون خسارة النا  انك ما تكون على الساحة الفنية خسارة لكل فنان عم بغني لأنه لما كنا نغني على ايامك كان الفن بعد شوي اله قيمة أكثر”.

 

 

وقد إكتفى صانع النجوم سيمون أسمر بالقول أنّ نجوى فنانة اصيلة،وأنّها إن لم تكن كذلك لم قالت هذا الكلام. وأضاف نجوى لم تحتاج لمساعدة أحد، وبأنّ الأسمر كان يحرص على إستضافتها قدر المستطاع ببرامجه.

شئنا أم أبينا، سواء كان “ديكتاتور” أم لم يكن، فشهادة سيمون أسمر هي “قيمة مضافة” لكلّ فنان، فكيف إذا كانت الفنانة نجوى كرم التي إعتبرت أنّ الفنانين خسروا لعدم وجود الأسمر على الساحة الفنية، لأنّ في أيامه الفن كان ذو قيمة أكثر من اليوم.

Be Sociable, Share!
أكتب تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Facebook IconYouTube IconTwitter IconFollow us on Instagram