خاص – بريق جمال أيقونة الرقص الشرقي نجوى فؤاد سرّه صاحب”الجواهر النادرة”د.هراتش سغبازريان وهذا سرّ علاقتها بمهرجان الزمن الجميل أواردز ٣

بــيــروت – ريـــم شــاهــيــن

 

بات الإبداع مرادفاً للجنة الزمن الجميل أواردز، فبعد تكريمها في النسخة الأولى من المهرجان، وظهور تأثير أنامل الجراح التجميلي على إطلالتها في النسخة الثانية لحفل مهرجان الزمن الجميل أواردز، حيث لمع بريق جمال أيقونة الرقص الشرقي في مصر الفنانة نجوى فؤاد في نيسان الماضي.

الصداقة التي تربط بين د.هراتش ونجوى تخطّت كلّ التوقعات، فنجوى وبعد غيابها لسنوات عدة عن الرقص أرادت  بمحبة وفرح تكريم صديقها والتعبير للجميع عن محبتها له، فرقصت نجوى من جديد على خشبة المسرح أمام جمهور عريض من لبنان والعالم العربي.

فاجأت الجميع وأمتعت الحضور برقصها لدقائق معدودة، فبدت فبدت شكلاً ومضموناً وكأنّها ترقص لأوّل مرة على أنغام “قولولوا الحقيقة” أمام العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ بطل فيلم “شارع الحب”، لكن هذه المرة رقصت لخاطر عينين عراب الزمن الجميل و صاحب ” الجواهر النادرة” كما سبق وأسميته وحامل لواء الجمال في العالم د.هراتش سغبازريان.

 

 

وبعد النجاح الكبيرالذي حققه المهرجان لسنتين على التوالي، وحرصاً من د. هراتش أن تكون لجنة المهرجان بحجم ضخامته وهدفه، وتقديراً من كبار الفنانين لدكتورهراتش وللهدف السامي لمهرجان الزمن الجميل أورادز وبعد إنضمام كلّ من الفنانة رونزا والإعلامية ماتيلدا فرج الله والإعلامية ميراي عيد  والكاتبة داليا حداد إلى اللجنة، فوجئنا بخبر إنضمام أيقونة الرقص الشرقي والراقصة العربية التي أذهلت العالم بفنها رقصاً وتمثيلاً، نجوى فؤاد،  التي لا تزال تحافظ على روحها الجميلة ولم يتأثر جمالها مع مرور الزمن والفضل يعود لصاحب “الجواهر النادرة” د. هراتش سغبازريان.

أخيراً، المهرجان الذي لا غاية ربحية لرئيسه وهدفه فقط تكريم عمالقة تركت أعمالهم بصمة مميزة أثرت الفن العربي، وبإنضمام أيقونة الرقص الشرقي للجنته تصبح اللجنة مؤلفة من رئيس المهرجان وعراب الفن والجمال د. هراتش سغبازريان والموسيقار إحسان المنذر وأيقونة الرقص الشرقي نجوى فؤاد و من الفنانة رونزا و  الشاعر طوني أبي كرم والإعلامية ماتيلدا فرج الله والاعلامية هلا المر والممثل خالد السيد والإعلامية ميراي عيد والممثلة ميرنا مكرزل والفنان جورج وديع الصافي والفنانة إليسار والكاتبة داليا حداد والاعلامية إبتسام غنيم والممثلة والإعلامية غادة بيضون والإعلامية مهى سابق.

ووفقاً لما علمناه أنّ أيقونة الرقص الشرقي ستساعد اللجنة بالتنسيق مع أسماء كبار العمالقة في مصر، ليكونوا من المكرمين في المهرجان. ويجدر بنا الإشارة وإعادة تأكيد المعلومة التي سبق ونشرها موقعنا في مقال سابق، وهي أنّ  تقاضي أعضاء لجنة المهرجان مبالغ كبيرة لقاء إنضمامهم للجنة لا صحة لها بتاتاً كما سبق وأكّد لنا رئيس المهرجان.

وكان د. هراتش قد توجّه بالتحية إلى كلّ فرد من أعضاء اللجنة في مقال سابق، مشيراً إلى أنّهم يحرصون على العمل بشكل مميز ويبدون إستعداداً منقطع النظير للمساعدة من أجل تقديم النسخة الثالثة من المهرجان بصورة تليق بلبنان وبعمالقة الفن في العالم العربي.

 

 

وفي معلومات خاصة لموقعنا، علمنا أنّ  الإجتماع الثاني للجنة مهرجان الزمن الجميل أورادز بنسخته الثالثة، سيعقده عراب المهرجان في الثاني عشر من شهر تشرين الثاني/نوفمبر  2017 في إمبراطورية الجمال – Beauty Empire الخاصة بدكتور هراتش .

ولا شكّ أنّ د.هراتش يحافظ على سريّة الأسماء المتداولة أو التي يتم التنسيق معها، بالرغم من تكهنات أهل الإعلام بأسماء  عمالقة من لبنان تكريمها أصبح أمراً محتماً من مهرجان بهذه الضخامة.

المهرجان الذي أصبح حديث أهل الصحافة والإعلام طيلة أيام االسنة وبالرغم من التكهنات وتوقعات الجمهور وأهل الإعلام، يبقى محافظاً على سريته وعلى عنصري التشويق والمفاجأة، لحين يقرّر عرّابه د.هراتش أن يكشف أو يشارك الجمهور بأيّ من تفاصيله ولو قبل عدة أشهر من يوم الحفل الموعود أو قبل يومين وتحديداً عند إستقبال  الأخير لضيوفه في صالون الشرف في مطار بيروت الدولي.

ولا يسعنا في كلّ مرة نكتب عن هذا المهرجان، سوى رفع القبعة والثناء على الجهود التي يبذلها د.هراتش ليبصر هذا المهرجان سنوياً النور، خصوصاً في ظلّ أوضاع شائكة تسود لبنان والبلاد العربية وشوق الشعوب العربية المتعطشة للفرح إلى نشاطات تؤكد أنّ الحياة لا تزال مليئة بقلوب ناصعة البياض وبأيادي الخير والعطاء.

 

 

Be Sociable, Share!
أكتب تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Facebook IconYouTube IconTwitter IconFollow us on Instagram