هكذا تبدع رولا يونس هاشم في تحضير وتقديم الكرواسان بأشكال ونكهات مختلفة

بــيــروت – ريـــم شــاهــيــن

 

الكرواسان هو نوع  من الخبزالمحشوّ بنكهات مختلفة، وإختلف الباحثون على تحديد أصول الكروراسان التاريخية  فبعض الدراسات أشارت إلى أنّ أصل هذه الوجبة اللذيذة فرنسي، ودراسات أخرى أثبتت أنّ ظهوره للمرة الأولى كان في النمسا.

ولكنّ الجميع تقريباً إتّفق على أنّ الكرواسان هو شكل الهلال الذي يرمز للدولة العثمانية، وكلّ القصص المتداولة عن أصوله إرتبطت بمعارك عبر التاريخ، ولكن لا زال مفهوم الأصل الفرنسي للكرواسان الأكثر شيوعاً بين الناس.

وغالباً ما يتناول الناس الكرواسان في الصباح أثناء ذهابهم إلى العمل أو إلى المؤسسات التعليمية، كما أنّ الكرواسان بالحجم الصغير هو إحدى أهم المخبوزات التي تقدّم في حفلات الكوكتيل اليوم. ولم تعتاد النساء حول العالم على أن تحضّر الكرواسان في المنزل، لأنّ ذلك يستغرق وقتاً طويلاً بين مرحلة تحضير وحشو ولفّ العجينة وأخيراً مرحلة الخبز.

ولكن مع السيدة رولا يونس هاشم يختلف الأمر، ففي عصر السرعة تقسّم تحضير الكرواسان إلى مراحل وتقدّمه بأشكال ونكهات مختلفة.

ومن أجل تحضير العجينة تستخدم الحليب والملح والسكر والخميرة، وبعد أن تختمر العجينة يتمّ تقطيع العجينة الممدودة بشكل دائري إلى أربعة أقسام ثمّ كل قسم إلى مثلثات ويتمّ لفّها بعد حشوها بالجبنة أو الزعتر أو الشوكولا أو اللوز أو حشوها بالزيتون وبنكهات عدة بحسب ما ترغب به سيدة المنزل.

وأخيراً، يتمّ دهن كلّ عجينة بالبيض والخلّ أو الحليب لتكسب العجينة لوناَ ذهبياً، و يضاف رشّة من السمسم للكرواسان المحشوّ بالزعتر، ثم يوضع الكرواسان في الفرن لمدة 15 دقيقة تقريباً.

طريقة سهلة لا يستغرق تحضيرها وقتاً كثيراً، وتسمح لأي سيدة بأن تحضّر الكرواسان في المنزل بدون المحافظة تحديداً على شكل الهلال المتعارف عليه، ولكن ما يميّز مخبوزات السيدة رولا يونس هاشم أنّها تحضّرها بكثير من الحبّ وتقدمها بطريقة مميزة تسرّ النظر وتفتح الشهية.

 

Be Sociable, Share!
أكتب تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Facebook IconYouTube IconTwitter IconFollow us on Instagram