د. سعيد حديفة إختار التأمين مهنة وعشق الشعر عالماً خاصاً… وطموح لا ينتهي في يوم ميلاده

 

 

بــيــروت – ريـــم شــاهــيــن

“من ليس لديه أب لديه رب”، هذه المقولة آمن بها الدكتور سعيد حديفة الذي فقد والده بعد شهرين من ولادته… سمّيَ على إسم والده وحمل منذ نعومة أظافره المسؤولية، فكان الشاب الوحيد بين إخوته البنات…من مدرسة الحكمة إلى جامعة القديس يوسف في بيروت تخرّج حائزاً على شهادة دراسات عليا في مجال التأمين.

طموحه وحبّ الإستطلاع لديه لم يمنعه بالرغم من عمله في شركة المشرق للتأمين، أن يواصل تعليمه ويحصل على شهادة في الحقوق من جامعة الحكمة وشهادة في الرموز الطبية من جامعة القديس يوسف و أخيراً شهادة دكتوراه في علوم التأمين وإدارة المخاطر من الجامعة الأميركية الدولية.

بدأ مسيرته العملية بعمر السابعة عشرة من عمره في شركة المشرق للتأمين، وإجتهاده في العمل جعله يحصد المنصب تلوى الآخر، ففي التاسعة عشرة من عمره أصبح مدير الإصدار في فرع الإستشفاء ثمّ مدير الحوادث في الفرع عينه ليصبح مدير الفرع بأكمله في الثمانية والعشرين من عمره . وفي سنّ الثلاثين عيّن رئيس لجنة الاستشفاء في جمعية شركات التامين في لبنان، ليحصد في عمر الثمانية والثلاثين من عمره أصبح عضواً في مجلس الضمان التحكيمي في وزارة الإقتصاد بمرسوم من مجلس الوزراء، ولا يزال يشغل هذا المنصب حتّى الساعة.

هناك فرق شاسع بين الإقتصاد والفن و من النادر أن يجمع إنسان من هذين المجالين، ولكن د. سعيد حديفة خرج عن المألوف، فالإقتصادي الذي يعمل في مجال التأمين، إعتاد الحصول على جائزة الشرف في اللغة العربية خلال المرحلة الدراسية في مدرسة الحكمة.
عشقه للغة العربية وللشعر نتج عنه كتاب “أول قطفة” في العام 2015، كما دخل مجال الشعر الغنائي فكتب أغنية لفارس الغناء العربي عاصي الحلاني “أحب الليل” وأغنية”سيوف العز” لنجم آراب أيدول محمد عساف، والأغنيتين من ألحان رواد رعد. أما الأغنية الثالثة “آه منك يا زمن” عن النازحين العرب فكتب كلماتها ولحنها بنفسه عن اللاجئين وكانت من غناء رواد رعد، كما كتب مؤخراً أغنية “موج المارد” عن المصالحة الوطنية بين التيار الوطني الحرّ والقوات اللبنانية .
د. سعيد حديفة مثال يحتذى به عن الطموح والمثابرة والإجتهاد، فعاشق الشعر والمولع بلعب طاولة الزهر، يهرب من أوراق التأمين ومشاكل الإستشفاء إلى موهبة إمتلكها ويسطّر بأجمل الكلمات أغنيات تترك بصمة خاصة على الساحة الفنية.
هو الذي يطمح حتّى اليوم إلى الإرتقاء في السلّم التعليمي لأنّه مؤمن أنّ الإنسان الطموح يستطيع أن يحقق النجاح بالإجتهاد والإيمان. من أسرة موقع “شو في جديد” نتمنى لدكتور سعيد حديفة العمر المديد والنجاح المستمرّ في مجالي التأمين والشعر، وأن يبقى يمتع جمهوراً عاشقاً للشعر والفن بأعماله.

Be Sociable, Share!
أكتب تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Facebook IconYouTube IconTwitter IconFollow us on Instagram