للعيد طعم ونكهة مختلفة مع أشهى وألذّ الحلويات من يدين السيّدة الموهوبة رولا يونس هاشم

بــيــروت – ريـــم شــاهــيــن

“العيد فرحة تجمل شمل قريب وبعيد…سعدنا فيها بخليها ذكرى جميلة لبعد العيد” بهذه الكلمات يغني الأطفال فرحاً بقدوم العيد.

ومع إقتراب حلول عيد الأضحى المبارك، إلاّ أنّ مظاهر العيد في الدول العربية  تبدأ قبل وقفة عرفة بأيام من التزيين لاستقبال حجاج بيت الله الحرام، وبشراء الملابس الجديدة للأطفال وبموائد الرحمن التي تلمّ شمل العائلة والأحباب، بدون  إغفال رسم الابتسامة على وجوه الأيتام وزرع الفرحة في قلوبهم في العيد.

الأضحية هي ميزة عيد الأضحى المبارك فخروف العيد هوشعار العيد، أما حلوى العيد فهو المعمول بإختلاف أنواعه ونكهاته وكعك العيد وأشهر أنواع الحلويات العربية البقلاوة.

كيف تحضّر سيّدة المنزل معمول العيد وكيف تقدّمه لزوارها، في وصفة خاصة لذيذة وسريعة، حضرت السيدة رولا يونس هاشم معمول وكعك العيد مع رشّة محبة وكمّ من الأمنيات الصادقة لكلّ الأمّة العربية، على أمل أن يحلّ السلام والأمان في كلّ الأوطان وتغمر فرحة العيد الشعوب كافة.

لا تحتاري وتفكري كثيراً، أطلبي النصائح من السيدة رولا يونس هاشم قبل أن يغدرك الوقت لتقدّمي للأحباب ما لذّ وطاب في العيد…وكل عام وأنتم بخير.

Be Sociable, Share!
أكتب تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Facebook IconYouTube IconTwitter IconFollow us on Instagram