بعد إلغاء المحاكمة الاولى… بيل كوسبي يُحَاكَم من جديد

تنطلق المحاكمة الجنائية الجديدة للممثل الاميركي بيل كوسبي المتهم باعتداءات جنسية، في السادس من تشرين الثاني بعد اكثر من اربعة اشهر على إلغاء المحاكمة الاولى لعجز هيئة المحلفين عن الوصول الى قرار.

ويتهم كوسبي بالاعتداء جنسياً على اندريا كونستاند في منزله في شلتهام في ضاحية فيلادلفيا الشمالية (شمال شرق البلاد) في كانون الثاني عام 2004.

واقر بطل برنامج “ذي كوسبي شو” الشهير بين عامي 1994 و1992، انه قام بملامسات جنسية مع الضحية في ذلك اليوم الا انه يؤكد ان العلاقة كانت بالتراضي.

واقر انه جعل كونستاند تتناول مسكنا قويا في ذلك اليوم، مؤكداً انه كان يريد بذلك مساعدتها على “ألاسترخاء” لانها قالت بانها متوترة.

وألغيت المحاكمة الاولى في 17 حزيران بعد مداولات استمرت ستة ايام، بعدما فشل اعضاء هيئة المحلفين في التوصل الى قرار.

واعلن المدعي العام في منطقة مونتغومري التي وقعت فيها الاحداث المفترضة انه سيطلب اقامة محاكمة جديدة كما يسمح القانون في ولاية بنسيلفانيا.

وأوضح أعضاء في هيئة المحلفين منذ نهاية المحاكمة بتصريحات ان الادلة غير كافية في الملف للسماح للهيئة بادانة بيل كوسبي.

ولا يزال الممثل الذي يحتفل في 12 تموز ببلوغه الثمانين، متّهماً مع الافراج عنه بكفالة.

وكان القاضي اعرب بعد الغاء المحاكمة الاولى عن رغبته في اجراء المحاكمة الجديدة في مهلة اربعة اشهر تقريبا مع ان القانون ينص على مهلة اقصاها السنة.

وقالت الاجهزة القضائية في منطقة مونتغومري لوكالة “فرانس برس” انها لا تملك اي تفاصيل حول اختيار هيئة محلفين جديدة الذي ينبغي ان يحصل قبل انطلاق المحاكمة في السادس من تشرين الثاني المقبل.

Be Sociable, Share!
أكتب تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Facebook IconYouTube IconTwitter IconFollow us on Instagram